ازاى تتعامل مع مرض الفوبيا

ازاى تتعامل مع مرض الفوبيا

”  إن السجن ليس فقط الجدران الأربع وليس الجلاد أو التعذيب، إنه بالدرجة الأولى خوف الإنسان ورعبه، حتى قبل أن يدخل السجن، وهذا بالضبط ما يريده الجلادون وما يجعل الإنسان سجيناً دائماً “

الذعر والخوف اللي ملوش وجود ولامنطق اللي بيصيب الأنسان وللأسف الشديد بيؤثر علي حياته وبيتوقف عليه مستقبلة

الخوف اللي بيعطل ويعجز ويأخر ومبيطورش

المسمي ب ” الفوبيا ”  مشكلة تستدعي الأهتمام الشديد

طب أزاي تتعامل مع مريض الفوبيا ؟؟

بداية لازم تكون عارف أن مواجهة المشكلة تعتبر نص حلها

وبالتالي لازم تحط أيدك علي نوع الخوف  اللي بيعاني منه المصاب

علشان تعرف أزاي تساعده لحد مايتخلص منه  تماما

طب لو قابلك حالة هرع وخوف أزاي تتصرف معاها؟

1- لازم تكون هادئ تماما علشان تعرف تهدي المصاب

2- خد المصاب لمكان هادئ يقدر يسترخي فيه بعيدا عن المكان اللي سببله الحالة دي  

3- طمنه أنه دلوقتي بقا في أمان والخوف بعيد عنه

4- لو بياخد اي أدوية للحالة دي , أدهالة علشان يهدي

5-طمنه أنك جمبه

6- لو مش قادر ياخد نفسه من الخوف الشديد ,, جرب معاه تمارين التنفس

7- أتاكد أنه عنده دراية بالمكان اللي حواليه والأشخاص كويس

8- أقنعه أنكم هتحاولوا سوا مواجهة الخوف دا واحدة بواحده لحد مايتخلص منه..أو أقنعة أنه يروح لدكتور متخصص

9- شجعة انه يقدر يتخلص من الأضطراب دا لأنه عقلي وليس مادي

10- متطلبش منه حاجات صعبه عليه علشان يتخلص من خوفه, أنت كدة بتعجزه

أمثلة علي بعض حالات الخوف اللي ممكن تقابلك وأزاي تتعامل معاها :

الخوف من الحشرات أو الحيوانات ::

فيه ناس بتخاف من النحل او الثعابين أو الكلاب جدا ودا بيبقي نتيجة لتعرضهم لموقف

بقا راسخ في عقلهم وأكتر حل فعال هنا فساعده أنه يبدأ الشخص المصاب يقرأ عنهم أكتر

علشان عدوك بتتغلب عليه لما تكون عارف عنه كل حاجه

وبعدها تساعده انه يواجهم ويقرب منهم وأنت معاه ,لحد مايوصل لمرحلة أنه ممكن يقرب منهم لوحده بدون مساعده أو خوف

أو ممكن تقنعه أنه  يستعين بطبيب يساعده علي التغلب علي خوفه

الخوف من الأماكن المكشوفة ::

في الغالب الناس دي بتبقي خايفه أنها تفقد أتزانها وتقع من علي مسافه

والتعامل معاه هنا .. أنه ممكن يبدأ أنه يقف في بلكونة ..وبعدين يحاول يقرب من صور البلكون أكتر ويبص لتحت

وبعدين يجرب يقف في مكان ملهوش صور .. أو يجرب يروح الملاهي ويبدأ بلعبه سهله ثم الأصعب في الأرتفاع

لحد مايوصل لأنه مبقاش يخاف بل يستمتع بالأماكن العالية

الخوف من التحدث أمام الناس ::

والحقيقة هنا انه دا مش بس مجرد خوف عادي, دا بيأثر علي الشغل كمان

لأن طبيعة أغلب الشركات بتكون مطرأ أنك تقف قدام مديرك علي الأقل وتشرحلة اي جاجه تخص الشغل

فخوفك من الكلام علشان خايف تغلط أو ترتبك , مش هيعليك في شغلك

خدها قاعدة في حياتك ” الخوف والتردد في الشغل هيخلي اللي حواليك يستغلوك ومجهودك ميعترفش بيه ”

وهنا لازم تساعده أنه يتجرأ يتكلم ويوضح فكرتة وأرائه بقوة وحزم وشجعه ديما وحمسه

وعقدة الكلام دي بالتدريج هتتحل العقدة نهائي

الخوف من الأسانسير ::

علشان التجربة سيد الموقف والفعل بيغني عن الكلام

حل الخوف هنا : بليل بيكون أستخدام الأسانسير قليل فدا انسب وقت تخده وتجربوا سوا

أنه يطلع فيه

في الأول خليه يطلع فيه دور واحد ..وبعدين ينزل

وبعدين دورين وتلاته وهكذا ..وخليه يحاول ويجرب حتي ول استمرت المحاولة لشهور

بس النتيجة انه بعد كدا هيطلع فيه لوحده ولأدوار عالية

الخوف من الطيران ::

فيه قلق من ركوب الطيارة والهبوط والصعود

واللي بيخلي أشخاص ميسافروش لشغل أو يتفسحوا خوفا

وزي ماقولنا التجربة سيد الموقف

بس قبل ماالمصاب يتجرأ ويوافق لازم يكون مبيخفش

يفضل أنه  يروح المطار نص ساعه ويبص للناس اللي نازله من الطيارة وهما في قمة الهدوء

كأنهم راكبين عربية عادية هيلاقي أن مفيش خوف يستدعي أنه يعطل حياتة ويمنع نفسه من السفر

وحالات الخوف والأضطراب كتير وكل حالة فيهم

محتاجة للمواجهة والتشجيع منك للمصاب

كاتب المقالة

ياسمين سمير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *